الحية والثعبان في المنام

المقدمة:

أساس دلالة رمز الحية والثعبانِ في المنامِ هو أمر متعلِّقٌ بعدوٍّ، أو الشيطانِ، أو التسلطِ الشيطاني، وإن كان الأصلُ هو التفريقُ في الدلالة الرمزية بين الحية والثعبانِ، إلا أنه لعدم تفريقِ كثيرٍ من الرائين بينهما فإن الاعتبار الأوّليّ للحية والثعبان واحدٌ.

الدلالة اللفظية للحية في المنام

الحية في ألفاظها ما يقارب لفظ الحياة، فالحية لوحدها مع حسنِ لونِها تدل على الحياة، بشرطِ عدم وجود أذية، أو رموز أخرى تغير المعنى، فوجود حيّاتٍ كثيرةٍ دلالة على بركة حياة، وفقدان حيَّاتٍ كثيرةٍ، دلالة على موت.

دلالة سُمُّ الحية في المنام

وسُمُّ الحيّةِ في المنامِ دلالة على المالِ، فما حدث مع الرائي في سُمِّ الحيّةِ إنما هو متعلقٌ بالمالِ، فإن كان الحدث محموداً فهو أمرٌ محمودٌ في المال، والعكسُ كذلك.

دلالة لونِ الحيةِ في المنام، ودلالة شكلِ جِلدِها

الحيةُ الصفراءُ مرضٌ، والسوداءُ مالٌ وسؤددٌ ورفعةٌ، والحمراء دمٌ، والبيضاءُ خبرٌ جديد، وجِلدُ الحيةِ يدلُّ على ظروف حياتيّة للرائي، فالحيةُ الملساءُ تسهيلُ أمورٍ، وذات الحراشف الخشنة تدل على صعوبات وعقبات.

دلالة الحية للزرعِ وللمُزارِعِ

الحيّاتُ للمزارعِ وللزّرعِ خيرٌ عموماً، لأنها تدل على الرَّيِّ، والماءِ، والسيلِ والمطرِ، لأنهم شبهوا حركتها في زحفها بين الزرع، كسيلان الماءِ وجريانِهِ وانسيابهِ.

دلالة الحيةِ مع الإنسان ( الرجل والمرأة)

الحية تدل على العدو كما ذكرنا سابقاً، وقد تدل على ماكر ومخادع، ومن أخذ حيةً ومسكها ولم تؤذهِ فإنها دلالة على رفعة شأن ومكانة ومنصب، (قال خذها ولا تخف).

ومن قتل حية فإنه يتغلب على عدوٍّ ظالمٍ، ومن عضّتهُ حيةٌ فإنه عدوٌّ ينالُهُ بشيءٍ، فإن نزل الدمُ فهي دلالة على أنه ينال منه مالا، وإن قضمت لحماً، فهي دلالة على أن العدوُّ ينالُ من عرضِهِ وسُمعتِهِ، ومن أخذ نابَ الحية فإنه يكسر شوكة عدوّهّ.

ومن رأى الحية قد دخلت في جوفه أو من فمه، فهي تنبيه له من أذى شيطانيٍّ، او عينٍ، أو حسدٍ، أو سحرٍ.

والمرأة الحامل تدلُّ الحية لها على بنت أنثى، أو أنها تنبيه لها من امرأة حاسدة.

كتبه: د. أبو مالك / أحمد يوسف رزق

شارك المقالة

مقالات ذات صلة